القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الاخبار

هزيمه لجميع متحرشى العالم على يد فتاه صينيه

لجات فتاه صينيه الى طريقه غريبه  هربا من  ملاحقه شاب لها
وحتى تبعد عن طريق تحرش شاب لها  حيث قامت بخلع ملابسها

 وصرحت  صحيفه روسيا اليوم ان الحادثه حدثه بالقرب من احدى
الساحات الشعبيه حيث كان يقام احتفال  موسقيا فى حضور عدد كبير من الجماهير
واضافت الصحيفه كان الشاب يلاحق الفتاه وهو على درجته
فتوقفت الفتاه امامه وسالته ماذا يريد وبات بخلع ملابسها
مما جعل الشاب يلوذ بالفرار  وتم استدعاء الشرطه  الى موقع الفخادث
وعند سوال الفتاه لماذا قامت بذلك قالت انه جاء التصرف 
بطريقه عفويه ولم يكن له تخطيط مسبق  ولم يتم
تغريم الفتاه او اعتقالها  لقاء تصرفها  واطلق سراحها على الفور
وقد أصدر ناظر قضية المتحرشين بالفتيات أمام أحد المجمعات التجارية بالظهران قراراً بأن يكون تنفيذ العقوبة بحق المتحرشين بعد انتهاء العام الدراسي، كونهم يدرسون حاليا في عدة مراحل تعليمية مختلفة.
وقضى بأن يكون تنفيذ عقوبة الجلد بواقع 60 جلدة لكل منهم أمام البوابة رقم 5 في المجمع التجاري والتي شهدت حادثة التحرش، وذلك للعبرة والعظة.ووفقا لصحيفة "الوطن"، فإن المتحرشين السبعة قبلوا الأحكام القضائية التي صدرت بحقهم من قبل المحكمة، والتي نصت على سجن أحدهم 5 أشهر، وسجن اثنين آخرين 3 أشهر، والسجن رابع مدة شهرين إضافة إلى شهر واحد لشخصين آخرين مع الحكم بالجلد لجميعهم، فيما أحيل أحد المتهمين إلى دار الملاحظة لكونه "حدثا" ولم يصدر حكم في حقه حتى الآن.
وكما التقطت عدسة «مبتدا»، اليوم الأربعاء، صوراً للمتحرشين المحتجزين، بقسم قصر النيل، والذين يواجهون تهمة هتك عرض سيدة بميدان التحرير، فى أثناء استكمال التحقيقات معهم.
وظهرت على وجوه المتهمين معالم الندم، وأكد الدكتور هشام عبد الحميد، المتحدث الرسمى للطب الشرعى، أنه تم الانتهاء من إعداد تقارير الطب الشرعى بخصوص 7 فتيات تعرضن للتحرش بالتحرير، وتبين أن هؤلاء الفتيات تعرضن لإصابات فى أنحاء متفرقه من أجسادهن فيما يعرف بهتك العرض ولم يرق إلى الاغتصاب كما روج البعض.
 وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، زار الفتاة التى تم التحرش بها فى ميدان التحرير، وأكد أن مواجهة التحرش مسؤولية تقع على عاتق المجتمع بأكمله: جيشاً وشرطة وقضاء وإعلاماً، مضيفًا: أوجه حديثى لكل رجل عنده نخوة.. عيب عليك أن يحدث هذا أمام عينيك.
 وأكمل موجهًا حديثه لوالدة الفتاة التى لم تتمالك نفسها من شدة التأثر وسالت دموعها على وجنتيها: أنا مش هكلم وزير الداخلية ولا وزير الإعلام أنا هخاطب كل ضابط وكل جندى، الكلام ده مش هيحصل تانى، وأقول للقضاء: عرضنا ينتهك فى الشوارع وهذا غير مقبول.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات