القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الاخبار

تجدد الاشتباكات بين قبليتى الهلايل والدابوديه مما اسفر عن قتلين


صرح الشيخ كمال تقادم مسؤول لجنه الصلح بين قبليتى الهلايل والدابوديه .
انه تم السيطره على الاشتباكات بين القبليتن االتى تجدده منذ قليل والتى نتج
عنها قتيلين.

وقال ان اللجنه تتفاوض بين الطرفين لتقديم الديه عن طريق تنفيذ احكام الاسلام
وبعد ان تعرف اهلى القتلين على ابناءهم تبين ان احدهم من قبليه الكوبانيه
وليس من الدابوديه مما قد يدخل طرف اخر فى الصراع
وذلك بعد تعرف ولد احد الضحايا ويدهى "عبدالعزيز سالم "على جثه نجله  ويتم الان تحرك تشكيلات من الامن
 و القوات المسلحه بمحيط شرق مدينه اسون للسيطره على الواقعه وبعد التحريات
تبين ان الجثه الثانيه ليس من قبليه الدابوديه ولكن من ابناء النوبه
ويدعى مصطفى وشهرته بيبو مما قد يزيد الامر سواء
وصرح سياسيون ومنيون ان يجب ان بفرد القانون من اجل انهاء الصرعات فى اسوان
ونتيجه تجدد الاشتباكات
قد بدأت دوريات مشتركة من الشرطة والقوات المسلحة بالانتشار لفرض السيطرة الأمنية في منطقة السيل الريفي والمناطق المتاخمة لها لفتح الشوارع والمحاور الرئيسية أمام الحركة المرورية بعد تجدد المناوشات القبلية وارتفاع عدد الضحايا.
وقد سقط قتيلان الأحد في تجدد للاشتباكات القبلية في أسوان بعد يومين من المواجهات الدامية التي خلفت حتى الآن 25 قتيلا، حسبما أفاد مسؤولون أمنيون.
وتجددت الاشتباكات بين أبناء قبيلة بني هلال ونوبيين من عائلة الدابودية رغم التواجد الأمني المكثف للجيش والشرطة في المحافظة التي تبعد نحو 900 كيلومتر جنوب العاصمة القاهره
وقال المسؤولون الأمنيون إن شخصين قتلا وأصيب 5 آخرون مع تجدد الاشتباكات العنيف
وأضاف المسؤولون أن أهالي في مواقع الاشتباكات منعوا سيارات الإسعاف من الوصول ونقل الجرحى. وأشعل آخرون النيران في إطارات السيارات.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات