القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر الاخبار

وصفات طبيعية للمساعده فى تطويل الشعر

وصفات طبيعية لتطويل الشعر

وصفات طبيعية لتطويل الشعر
وصفات طبيعية للمساعده فى تطويل الشعر

تطويل الشعر
اصبح حلم  الجميع بدون استثناء بامتلاك شعرٍ صحيٍ وناعم ، وطويل ، لدورهِ العظيم في تحسين الشكل العام، ومُساعدته على اعطاء الشخص الثقة العالية بالنّفس. فالشّعر الطّبيعي ينمو بحجم بوصتين في الشّهر  ، إلا فى حال تعرض الشّعر في بعض الأحيانً لعدد من الأسباب التي قد تحد من نموه، أو توقفه، ومنها تعرُّض الجسد للاختلال الهرموني، ونقص التّغذية ، وهناك العديد من الأسباب المُختلفة. ومن حسن الحظ يوجد الكثير من الأدوية الطّبية التي تُساعد ايضا في ازدياد طولّ الشّعر، وبالتّالي جعلهِ أكثر طولاً. مثلما أن الطّبيعة غنيه بالمواد التي تدخل في الكثير من وصفات تطويل الشّعر ، إذ توصف بأنها آمنة ، وغير مُكلِفة اقتصادياً . 

 كيفيه  تطويل الشعر

 طُرق طبيعية لتطويل الشعر

 ثمة الكثير من الوصفات الطّبيعية التي يُأوصى بتطبيقها للمساعده فى تطويل ّ الشّعر. 

استخدام إكليل الجبل فى تطويل الشعر :

 وتُعد نبتة إكليل الجبل من الأعشاب النافعة لفروة الرأس؛ لاحتوائها على المواد المُضادّة للأكسدة ، وتساعد فى تطويلّ الشّعر، وتقلل تساقطه، إضافة إلى ذلك أنّها تُساعد على تحسن الدورة الدّمويّة في فروة الراس، الأمر الذي يُساعد على إيصال التغذية إلى بصيلات الشّعر، لجعله صحياً أكثر. 
والطّريقة هي :
احضار غصنان أو ثلاثة أغصان من إكليل الجبل ، مقدارين  اثنان من الماء السّاخن. 
كيفية الاستخدام : 
تُنقع أغصان إكليل الجبل في الماء السّاخن، وتُترك فيه مُدّة 5 دقائق. يُترك منقوع إكليل الجبل جانباً حتى يبرد، ثم يُصفى، ويُتم وضعه على الشعر ، يُغسل الشّعر جيداً بالشامبو ،  يُشطف الشّعر بمنقوع إكليل الجبل مرّة أُخرى عقب غسله ، تُكرّر الوصفة عدّة مرّات في الأسبوع .

 استخدام البيض فى تطويل الشعر : 

ويُعد البيض مهم للغايةً لصحة الشّعر، وهذا لغناه بالعناصر الغذائية الضّرورية ، والتي تُساعد على تطويلّه ، كالزنك ، والحديد ، والكبريت ، والبروتين . 
والطّريقة هي : 
يتم احضار بيضه ، معلقه من الحجم الصغير من زيت الزّيتون ، معلقه من الحجم الصغير من عسل النحل ، اناء للخلط .
 كيفية التحضير:
يتم كسر البيضة ، ويُفصل بياضها عن صفارها ، ويُتم وضعها في الاناء الفارغه ،ثم يُضاف اليها زيت الزّيتون، وايضا عسل النحل إلى بياض البيض ، وتُخفق المزيج جيداً. 
كيفيه الاستخدام :
يُتم وضعه على الشّعر، ويُترك فوقه مُدّة ثلث ساعة ،  يُغسل الشّعر بالشامبو المُعتدل ، والماء الفاتر ، تُكرّر الوصفة مرة واحدة  ، كل أسبوعين ، حتى ترى  نتائج مُرضية .

استخدام زيت الجوجوبا فى تطويل الشعر

ويُعتبر زيت الجوجوبا من الزّيوت المرطبة للشعر، حتى أنه يُحسن من حركة سيران الدّم في الأوعية الدّموية ، وصولاً إلى بصيلات الشّعر، وبالتّالي فهو يُشجع على تطويل الشّعر
والطّريقة هي :
 معلقه من الحجم الصغير من زيت الجوجوبا ، ملعقتان من الحجم الكبير من زيت جوز الهند ، أو زيت الزّيتون ، اناء للخلط . 
كيفية التحضير: 
يُحضر الاناء ، وتُجمع الزّيوت داخلها ، تُخلط الزّيوت جيداً 
طريقه الاستخدام
  يُتم وضع الخليط على شعر الرّأس ، وعلى طول الشّعر ، يُترك الخليط على الرّأس ليلة كاملة ، يُغسل الشّعر في بدايه اليوم التّالي ،تُكرّر الوصفة مرّتين في الأسبوع . 

 استخدام  ماء الأرز فى تطوير الشعر : 

ويتضمن ماء الأرز على الكثير من الفوائد المهمّة لصحّة الشّعر، وقُوّته ، ولذا نتيجةلاحتوائه على قدر من البروتينات ، والفيتامينات المُفيدة للمساعده فى  تطويلّ الشعر، مثل (ب-6)، و(هـ)، و(ك) .
 والطّريقة هي : 
1/2 كأس من الأرز ، كأسين اثنان من الماء ، اناء صغيره ، كيفية التجهيز: يُتم وضع الأرز في الاناء، ويُسكب عليه الماء ، ويُترك منقوعاً بالماء مُدّة ربع ساعة ، ثم يُصفّى الأرز حتى تحصل مائه .
الاستخدام :
 يُتم وضع ماء الأرز المنقوع على فروة الرّأس ، والشّعر ، تُدلّك فروة الرّأس بِ10 دقائق ، يُغسل الشّعر بشامبو مُعتدل ، تُكرّر الوصفة مرّتين في الأسبوع . 

طُرق طبيّة تُساعد على تطويل الشعر

 يوجد قليل من الأدوية الطّبية التي تُساعد في مساعدهِّ الشعر على زياده طولهّ :-

 استخدام فيناسترايد (بالإنجليزية: Finasteride)  فى تطوير الشعر: 
وهو من احد العقاقير التي تُعطى للرّجال دون النّساء، والتي تُساعد على زياده طول الشّعر عندهم، وايقاف التّساقط .
استخدام مينوكسيديل (بالإنجليزية: Minoxidil) فى تطويل الشعر:
 وهو من العقاقير الشّائعة التي تُحفّز نموّ الشّعر، وتُحارب تساقطه ، وهذا بوضعه على فروة الرّأس كل يومً  .
 زراعة الشّعر:
وهي طريقه  تستند على إتخاذ قطعه من البشرة، والشّعر من مؤخرة الرّأس؛ لتتم زراعتها في الاماكن التي تُعاني من الشعر الخفيف .

 تعليمات من أجل المساعدة على تطويل الشعر 

يوجد عدد من النّصائح التي يُأوصى بتطبيقها من أجل المساعدة على تطويل الشّعر النوم الكافي : 

حيث يتطلب الجسد إلى إتخاذ قسط كافٍ من النّوم كل يومً ، لما له من كبير جيد  على صحة الجسد على نحوٍ عام ، فهو يُخفض من أحماض المعدة التي تُعيق عمليّة الهضم ، ممّا يُقلّل من استيعاب الجسد للبروتينات ، والفيتامينات التي تُعزّز طول الشعر ، حتى انه يُساعد على معالجه الخلايا، وتجدّدها ، وهذا عن طريق قُدرته على استرخاء الجسد ، الحد من تعرضه للتوتر، والإجهاد، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على الشّعر، للحد من تساقطه ، وتعزيز نموه ، ويُستحسن النّوم مده 8 ساعات كل ليلة . 
شُرب كميّات كافية من الماء يساعد فى تطويل الشعر :
 فالماء لازم للغايةً للصحة ، لدوره الحيوي في إبقاء الجسد رطباً طوال اليوم ، مثلما يُساعد في تجدّد الخلايا ، وتكاثرِها ، الأمر الذي يُؤثر على نحوٍ كبير على صحّة الشّعر ، للمُحافظة على رطوبته ، وسلامته ، وتعزيز تجدّده ، لذلك يُأوصى بشرب ما يُعادل 6-8 كواس من الماء كل يومً . 

تسريحات الشعر السيئة تاثرعلى تطويل الشعر: 

إذ يُأوصى بتجنّب تسريحات الشّعر السّيئة التي تستند على سحبّ الشّعر ، أو سحبه بشدة من الجذور ، لما لها من ضررٍ سيّئ على الشّعر، وقد تُعرّضه للتكسر، وتقلّل من نموه ، وامثاله لتلك التسريحات ذيل الفرس، والضّفائر . 

 الشامبو والبلسم وتاثره على تطويل الشعر:

 فمن الهام غسل الشّعر على نحوٍ منتظم حتّى يكمل استعمال شامبو، وبلسم مُناسبين لنوع الشّعر، والحرص على احتوائهما على قليل من المركبات الغذائية التي تُساعد على غذاء الشّعر، وترطيبه ، كفيتامينات (أ) ، و(ب) ، و(ج) ، و(هـ) ، وتجنُّب استعمال بعض الانواع التي تشمل في تركيبتها على مجموعة من المكونات الكيميائية ، مثل كبريتات لوريل الصوديوم (بالإنجليزية: Sodium Lauryl Sulfate) ، وكبريتات الأمونيوم لوريل (بالإنجليزية: Ammonium Lauryl Sulfate) ، لما تُسببه من ضرر على فروة الرّأس ، وتجريد الشعر من زيوته الطبيعيّة . 

أجهزة التصفيف الحرارية وتاثرها على تطويل الشعر: 

إذ يلجئ بعض الاشخاص إلى استعمال أجهزة التّصفيف الحرارية مثل المجفف الكهربائي الذي يُجب بالحد من استعماله ، واللجوء إليه فحسب لدى الضّرورة ، مع ترك الشّعر  يجف في الهواء ،  وايضا يُوصى ايضاًًً بالابتعاد بقدر الإمكان عن استعمال مكواة الشّعر الحرارية ، والحرص على تنفيذ الواقي الحراري على الشعر لدى الاحتياج لتصفيفه بتلك الأدوات الحراريّة ، لتجنُّب تلف الشعر ، وتكسُّره . 

الاعتناء بالتغذية للمساعده فى تطويل الشعر:

 حيث يُأوصى باتباع طريق غذائي صحي ، بحيث يتضمن على جميع المكونات الغذائية الضّرورية لصحة الشّعر ، بما في هذا البروتينات ، وخصوصا الكيراتين ، والذي يُعدّ أساس فى تطويلّ الشعر ، والأطعمة الغنيّة بفيتامين (أ) ، والذي تجده كثيرا في الخضار ذات الأوراق الدّاكنة ، والبطاطا الحلوة ، والأطعمة الغنيّة بفيتامين (ج) ، والذي تجده في الحمضيات بكل أنواعها ، إضافة إلى الاهتمام بتناول الطعام الذي يشمل على المواد المعدنية المُهمّة ، كالحديد الذي يكثر في اللحوم ، وأحماض أوميغا 3 الدّهنية المتواجدة في الأفوكادو . فهذه المكونات تقوّي بصيلات الشّعر ، وتشجعها على النّمو . 

تدليك فروة الرّأس واهميته لتطويل الشعر : 

إذ يُجب ان تقوم بتدليك فروة الرّأس بين حينٍ وآخر ، وهذا باستعمال الأصابع ، لما له من نفع كبير في تنشيط الدورة الدموية ، ووصول الدّم لبصيلات الشّعر ، لتحفيزها على النّمو على نحوٍ أحسن . 

قصّ الشعر بشكل منتظم ومساعده فى تطويل الشعر :

 وهذا بقص أطرافه مرّة كل 6-8 أسابيع، لمُساعدته على الحد من انتشار النّهايات المتقصفة على طول الشّعر، وتعزيز نموّه .

 ومن اهم الأسباب التي تترك تأثيرا في تطويل الشعر : 

  •  خلل في الهرمونات. 
  • كثرة استعمال بضائع الشّعر. 
  • الشّيخوخة. 
  • اتباع نمط غذائي يحتاج للفيتامينات، والمعادن، والبروتينات الوظيفة.
  • التعرض للعوامل البيئية القاسية ، مثل أشعة الشّمس الضّارة ، والرّياح الشّديدة .
  •  التّعرُض للإجهاد النّفسي، والتّوتر. الآثار الجانبية لبعض العقاقير، مثل مثبطات الدّم ، ومضادات الاكتئاب . 
  • الضعف في جهاز المناعة. 
  • قليل من الأمراض مثل تكيُّس المبايض . 
  • الإسراف في استعمال معدات تصفيف الشّعر.
  •  العامل الوراثي .
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات